إدمان المخدرات عند المراهقين

إدمان المخدرات لدى فئة المراهقين من القضايا الخطيرة والشائكة والمنتشرة بكثرة في مجتمعاتنا العربية, ونقدم في هذه المقالة دليلاً إرشادياً للأهل لمعرفة إن كان أبناءهم يعانون من مشكلة إدمان المخدرات, والطرق السليمة والمنطقية لمحاولة علاجهم.

أفاد مسؤول في وزارة الصحة الجزائرية مطلع عام 2019 بأنَّ هناك اكثر من 22 ألف شاب يترددون إلى مراكز علاج إدمان المخدرات, في حين أشار تقرير اجراه الديوان الوطني لمكافحة المخدرات عام 2016 على عينة مكونة من 12 الف تلميذ أن هناك حالة إدمان للمخدرات بمعدل تلميذ واحد من اصل خمسة من تلاميذ المرحلة المتوسطة والثانوية, ويعود ذلك بشكل رئيسي لغياب التنسيق بين الأهل والمؤسسات التربوية

ما هو سبب إدمان المخدرات عند المراهقين؟

يعود إدمان المخدرات إلى إساءة استخدام المادة المخدرة وهذا ما يجعل الجسم يتعود عليها ويطلب المزيد منها, وقد يتعرف ابنك المراهق على المخدرات من قبل رفاق السوء, فيبدأ الموضوع من خلال حدوث سوء استخدام لهذه الأدوية المخدرة والذي قد يتطور لاحقاً ليصل إلى مرحلة الإدمان, وهنا يبرز دور الأهل في تشجيع المراهقين على صحبة الأصدقاء الصالحين.

قد يكون الأهل سبباً في وصول ابنهم أو ابنتهم إلى طريق إدمان المخدرات بسبب عدم استيعابهم لهم ومعاملتهم بقسوة, لذلك لا بد للأهل من معرفة طرق التواصل مع المراهق بشكل فعال.

2. ما هي الأعراض التي يمكن ملاحظتها على المراهق المدمن ؟

من خلال فهم نفسية المراهق نعلم أنَّ هناك مجموعة من التغيرات الاجتماعية والنفسية والعاطفية التي قد تحصل لدى المراهق, وقد يختلط التمييز بين هذه التغيرات بصفتها ناتجة عن التغيرات الهرمونية الطبيعية أو بسبب سوء استخدام لإحدى أنواع الأدوية, ولكن من التغييرات التي تثبت وجود حالة من إدمان المخدرات عند المراهق نذكر:

  • الشعور بالاكتئاب والقلق وغيرها من الأعراض النفسية
  • نقصان المصروف من المال دائماً
  • شعور المراهق بالكسل والخمول دائماً, والنوم لساعات طويلة
  • فقدان المراهق لتقدير ذاته
  • الانسحاب وعدم الاختلاط مع العائلة والأصدقاء
  • تراجع الأداء الدراسي للمراهق وفقدان المتعة بممارسة أي هواية أو نشاط
  • تغيرات قد تكون في المظهر الخارجي للمراهق أو طريقة سلوكه في المدرسة أو البيت
  • قد يحدث فقدان شهية للطعام
L’attribut alt de cette image est vide, son nom de fichier est Commonly-Abused-Drugs-1.jpg.

3. ما هي أنواع المخدرات التي يدمن عليها المراهقون؟

من المخدرات شائعة الاستخدام بين المراهقين نذكر: الأدوية المسكنة, والادوية النفسية والمهلوسة, والكوكايين, والبودرة المخدرة, والماريجونا وغيرها, والتي عندما يتناولها المراهق أول مرة يشعر بمزاج جيد وارتياح شديد وهذا ما يجعله يطلبها مرة ثانية.

تعد الماريجونا أو القنب الهندي من المخدرات المنتشرة بين المراهقين في المجتمع الجزائري, ولها تأثير مهدئ كبير, ولكنها تؤدي لآثار جانبية أخرى مثل قلة الشعور بالتحفيز, وتراجع الأداء المدرسي عند المراهق, وفقدان شهيته للطعام.

4. كيفية التعامل بشكل صحيح مع المراهق المدمن؟

بعد معرفة أنَّ المراهق يعاني من الإدمان قد يكون التحدث والتعامل معه صعباً لأنَّه قد يكون عدائياً أو غاضباً حينها, ولكنَّ معالجة الإدمان مباشرة وفي مرحلة مبكرة من العمر, يجعل عملية العلاج ناجحة وأكثر سهولةً, ومن الإجراءات التي يمكن القيام بها نذكر:

  • يمكن اصطحاب المراهق إلى طبيب لإجراء الفحوصات اللازمة, والتوجه لاستشاري نفسي يضع خطة كاملة للعلاج
  • لا تعطي المال لابنتك او ابنك المراهق الذي يعاني من الإدمان دون مراقبة أين سيصرف هذا المال لأنه قد يتم صرفه في شراء المزيد من المخدرات.
  • لا تدع ابنك يمتنع عن اتباع القواعد والإجراءات اللازمة للعلاج, وإن استدعى الأمر دخول مصحاً طبياً لعلاج الإدمان رافقه وادعمه في رحلة العلاج لأن هذا سيشجعه أكثر.

نؤكد ختاماً أن مساعدة المراهقين والتقرب منهم دائماً سيجعلهم يعيشون ضمن بيئة آمنة تضمن عدم وصولهم لحالة إدمان المخدرات, ولكن غن حدث ذلك يبقى الدعم والمساندة مفتاح علاج إدمان المخدرات .

المراجع:

المصدر الأول

المصدر الثاني

Share

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *